قسط مع

الرئيسية » اخبار الموبايلات

تعرف على تقنية الحوسبة الكمومية لتحسين البطاريات من سامسونج

تعرف على تقنية الحوسبة الكمومية لتحسين البطاريات من سامسونج

كتب: خالد عاصم
من بين أبرز التقنيات التي تعمل كمحرك أساسي لتطور الهواتف الذكية، هي البطارية، فمع أي تطور ولو بسيط في تقنيات صناعة البطاريات وسعاتها وتقنيات الشحن الخاصة بها ستؤثر بشكل كبير على اتخاذك لقرار شراء هاتف بعينه، وحاليًا تعمل سامسونج على تقنيات جديدة تعتمد على الحوسبة الكمومية قد تؤدي لحدوث طفرة في عالم تطوير بطاريات الهواتف الذكية.
ويتعاون عملاق كوريا الجنوبية مع الباحثين من جامعة لندن الإمبريالية Imperial College London وبالاعتماد على نظام حوسبة System Model H1 المطور بواسطة شركة Honeywell، لاكتشاف كيفية استخدام الحوسبة الكمومية في تطوير البطاريات، حيث ستعمل منصة الحوسبة على التعامل مع ومعالجة الخوارزميات المعقدة التي قد لا تتمكن أجهزة الكمبيوتر التقليدية من التعامل معها ومعالجتها.
تعرف على تقنية الحوسبة الكمومية لتحسين البطاريات من سامسونج

وقد اعتمدت التجربة الأولى على استخدام نظام System Model H1 في محاكاة ديناميكيات نموذج الدوران التفاعلي، أو الرياضيات المستخدمة في دراسة المغناطيسية، واستخدم الفريق المتعاون من الجامعة وشركة سامسونج ما يصل إلى 100 معالجة مما يعرف باسم Two-Qubit Gates أو بوابات كيوبت الثنائية، وهي العمليات الكمية التي يتم التعامل معها بين اثنين من الكيوبتات وهي وحدات معالجة في الحوسبة الكمومية، وتهدف هذه المعالجة لإنتاج نتائج دقيقة للغاية ومتوافقة مع التوقعات.
تعرف على تقنية الحوسبة الكمومية لتحسين البطاريات من سامسونج

وتعمل العديد من الشركات حاليًا على تطوير البطاريات بالاعتماد على الحوسبة الكمومية حتى قبل أن تعمل سامسونج وشركائها عليها، فعلى سبيل المثال تعمل شركة السيارات الألمانية الشهيرة BMW على اختبار الحوسبة الكمومية في تطوير البطاريات، بالإضافة للعديد من الشركات المختلفة الأخرى، وعلى الرغم من أنه ليس من الضروري أن تكلل هذه المحاولات بالنجاح قريبًا، إلا أن التوقعات متفائلة للغاية وتؤكد على احتمالية نجاحها، وفي حالة ما إن تمكنت سامسونج من تخطي العوائق والتحديات التي تقف في وجه مطوري ومصنعي البطاريات، فستتمكن من تقديم هواتف ذكية قادرة على العمل لفترات أطول وهو ما ينطبق أيضًا على العديد من الأجهزة الاستهلاكية الأخرى والتي لا يمكن لأحد منافستها.
تعرف على تقنية الحوسبة الكمومية لتحسين البطاريات من سامسونج

جدير بالذكر أن العديد من شركات الهواتف الذكية حاليًا تولي اهتمام كبير بتطوير بطاريات هواتفها، وقد تمكنت من الوصول للعديد من التقنيات المتميزة سواء على مستوى سعة البطاريات أو على مستوى تقنيات الشحن، فلقد تمكنت الهواتف الذكية من الوصول إلى سعات بطاريات تصل إلى 7000 ميللي أمبير في الساعة و6000 ميللي أمبير في الساعة مثل هواتف Samsung Galaxy M51 وSamsung Galaxy F62 وSamsung Galaxy M30، كما تمكنت من الوصول إلى تقنيات شحن سريعة متطورة للغاية مثلما هو الحال في هواتف مثل Oppo Find X2 Pro بتقنية الشحن السريع بقوة 64 وات، وهاتف Xiaomi Mi 11 ذو تقنية الشحن السريع بقوة 55 وات، كما نستعد لاستقبال هواتف بتقنيات شحن تصل إلى أكثر من 100 وات.
أما عن السؤال الأهم وهو متى ستظهر نتائج فلية لمثل هذا النوع من التطوير الذي تعمل عليه سامسونج باستخدام الحوسبة الكمومية فهو الأمر الذي يصعب الإجابة عليه حاليًا، فحتى سامسونج وتقاريرها الرسمية أو التقارير التي تتناولها لم تكشف حتى الآن كما لم تتوقع حتى متى يمكن أن تصل هذه التقنيات إلى نتيجة فعلية يمكن استخدامها في منتج استهلاكي، ولذلك علينا أن ننتظر بعض الوقت قبل أن تبدأ بشائر تلك التقنيات في الظهور.






قد يعجبك ايضا




التعليقات