قسط مع

الرئيسية » اخبار الموبايلات

هل يتمكن هاتف iPhone 12 mini من تحقيق نجاحات هاتف iPhone 11

هل يتمكن هاتف iPhone 12 mini من تحقيق نجاحات هاتف iPhone 11

كتب: خالد عاصم
بعد ان عانت شركة Apple من انخفاض مبيعات هواتفها الملحوظ خلال الفترة الماضية، تمكن هاتف iPhone 11 من حقيق المفاجأة وليحقق نسبة مبيعات رائعة جعلته الهاتف الأكثر مبيعًا من بين هواتف iPhone على مدار سنة كاملة، كما تمكن من اعتلاء قمة الهواتف الأكثر مبيعًا على الإطلاق خلال الربع الثالث من عام 2020 بتحقيقه لمبيعات قدرها 16 مليون هاتف متفوقًا على هواتف مثل Samsung Galaxy A51 وRedmi Note 9 وSamsung Galaxy A31 وهي من الهواتف التي حققت أيضًا مبيعات عالية للغاية خلال هذا الربع.
هناك العديد من الأسباب التي أدت لتمكن هاتف iPhone 11 من تحقيق النجاح، فلهاتف تمكن من جمع أبرز تقنيات مجموعة هواتف iPhone 11 بأرخص سعر ممكن لهواتف ايفون الأخيرة، والآن وبعد ظهور مجموعة هواتف iPhone 12 وأصغرها حجمًا وأقلها سعرًا iPhone 12 mini، هل سيتمكن هذا الهاتف الأحدث من تحقيق النجاح ذاته؟
لنتمكن من معرفة الإجابة علينا أولًا أن نقيم أسباب نجاح هاتف iPhone 11 ومقارنة مواصفات هاتف iPhone 12 mini بها، وهو ما سيساعدنا لتحديد ما إن كان الهاتف الأحدث يشمل أسباب النجاح ذاتها.
هل يتمكن هاتف iPhone 12 mini من تحقيق نجاحات هاتف iPhone 11
مقارنة هاتف iPhone 12 mini وهاتف iPhone 11
لو نحينا الأقطار جانبًا فمن المستحيل التفرقة بين الهاتفين بمجرد النظر، فهاتف iPhone 12 mini يعتمد على نفس تصميم iPhone 11 دون اختلافات إلا من حيث القطر والنسبة التي تستحوذ عليها الشاشة من المساحة الأمامية، أما حمل الهاتفان في اليد فسيكشف فورًا عن الاختلاف الثاني وهو الوزن، فوزن هاتف iPhone 12 mini خفيف للغاية لا يتعدى 135 جرام بينما وزن هاتف iPhone 11 يبلغ 194 جرام.
قبل أن نتعرف على تفاصيل الاختلاف في تصميم الشاشات، دعونا نتعرف على التشابهات الأخرى بالإضافة للتطابق من حيث الاعتماد من الأمام على الشق العريض، والاعتماد في الخلف على تصميم الكاميرا الخلفية ذاته، فالهاتفين يعتمدان على الألومنيوم في صناعة الهيكل وعلى زجاج جوريلا جلاس المقوى على الشاشة وعلى الظهر، كما ان كلاهما مدعوم بحماة ضد الغبار والغمر في المياه طبقًا لمعيار IP68.
يختلف الهاتفان كليًا على مستوى الشاشة فهاتف iPhone 11 يتفوق في ناحية بينما هاتف iPhone 12 mini يتفوق في نواحي أخرى كثيرة، فتفوق الهاتف الأول على مستوى القطر الذي يبلغ 6.1 بوصة في مقابل القطر الصغير للهاتف الأحدث والذي يبلغ 5.4 بوصة بينما يعتمد الهاتفان على المعدل ذاته 19.5:9.
هل يتمكن هاتف iPhone 12 mini من تحقيق نجاحات هاتف iPhone 11

اما شاشة هاتف iPhone 12 mini فتتفوق من حيث كونها شاشة OLED في مقابل شاشة IPS LCD، كما يتفوق الهاتف من حيث النسبة التي تستحوذ عليها الشاشة من المساحة الأمامية والتي تبلغ حوالي 85.1 بالمائة في مقابل 79.0 بالمائة، كما أن دقة عرض الشاشة تبلغ 2340 × 1080 بيكسل بكثافة 476 بيكسل لكل بوصة، في مقابل 1792 × 828 بيكسل بكثافة 326 بيكسل لكل بوصة.
كما تدعم شاشة الهاتف الأحدث تقنية HDR10 التي لا تدعمها شاشة الهاتف الأول، وأيضًا تدعم تقنية Dolby Vision كما أنها محمية بطبقة مقاومة للخدش من زجاج السيراميك، وكل هذه العناصر تثبت تفوق شاشة هاتف iPhone 12 mini بفارق كبير للغاية عن شاشة هاتف iPhone 11 وإن كان عنصر القطر وصغر شاشة هاتف iPhone 12 mini قد تمثل عيبًا في حركة مبيعات الهاتف لمن لا يفضلون العودة إلى الهواتف المدمجة إلى هذا الحد.
على مستوى الإمكانيات الداخلية فتفوق هاتف iPhone 12 mini واضح بشكل كبر بفضل اعتماده على معالج مركزي أحدث هو Apple A14 Bionic وهو المعالج المركزي الأول في العالم بمعمارية 5 نانوميتر في مقابل اعتماد هاتف iPhone 11 على معالج Apple A13 Bionic بمعمارية 7 نانوميتر بلس، أما الذاكرة العشوائية فهي ذاتها سعة 4 جيجابايت رام دون اختلاف وهو ما ينطبق على إصدارات الذاكرة الداخلية المختلفة التي تبلغ 64 جيجابايت و128 جيجابايت و256 جيجابايت، كما ينطبق على عدم دعم الهاتفان لبطاقات الذاكرة الخارجية.
الاختلاف من حيث الكاميرا الخلفية تكاد تكون منعدمة، فكلا الهاتفان يعتمدان على كاميرا خلفية مزدوجة العدسات، إحداهما بدقة 12 ميجا بيكسل بفتحة f/1.8 بطول بؤري 26 مم وبحجم بيكسل يبلغ 1.4 ميكروميتر وهي مدعومة بتقنية التركيز التلقائي dual pixel PDAF وبمثبت صورة بصري، وهي ذاتها عدسة الهاتف الأحدث باختلاف أن فتحة العدسة تبلغ f/1.6.
اما العدسة الثانية فمتطابقة وهي بالغة العرض بدقة 12 ميجا بيكسل بفتحة f/2.4 بزاوية رؤية 120 درجة وبطول بؤري 13 مم وبحجم مستشعر يبلغ 1/3.6 بوصة، والكاميرا مدعومة بإضاءة فلش ليد زوجي، أما تصوير الفيديو فلا يختلف تقريبًا، فالهاتفين يدعمان تصوير الفيديو بجودة 4K بمعدلات 24/30/60 إطار في الثانية وبجودة 1080p بمعدلات 30/60/120/240 إطار في الثانية.
هل يتمكن هاتف iPhone 12 mini من تحقيق نجاحات هاتف iPhone 11

الكاميرا الامامية متطابقة أيضًا في الهاتفين وهي تعتمد على عدسة بدقة 12 ميجا بكسل بفتحة f/2.2 بطول بؤري 23 مم وبحجم مستشعر 1/3.6 بوصة، وبجوار الكاميرا الأمامي يوجد مستشعر SL 3D والخاص باستشعار عمق الصورة وإنتاج تأثير العزل من ناحية وأيضًا لدعم خصائص التعرف على الوجه، وتدعم الكاميرا الأمامية تصوير الفيديو بجودة 4K بمعدلات 24/30/60 إطار في الثانية وبجودة 1080p بمعدلات 30/60/120 إطار في الثانية.
لا يختلف الهاتفان أيضًا من حيث توافر سماعات ستريو وعدم وجود منفذ 3.5 مم، مع دعم تقنية بلوتوث إصدار 5.0 ودعم تقنية الاتصال اللاسلكي قريب المجال NFC، اما المستشعرات فهي ذاتها، بينما البطارية انخفضت لتصبح 2227 ميللي أمبير في الساعة بدلًا من 3110 ميللي أمبر في الساعة، وإن كان تقنية الشحن السريع قد ارتفعت من 18 وات إلى 20 وات.
الخلاصة
مما سبق يتضح أن لهاتف iPhone 12 mini القدرة على تحقيق الهدف منه والذي دفع ابل لتطويره وطرحه في الأسواق فالهاتف يتمتع بنفس عناصر النجاح التي تمتع بها هاتف iPhone 11 مع المزيد من التحسينات على مستوى الشاشة وعلى مستوى الأداء وهو ما قد يمكن الهاتف من تحقق النجاح وإكمال المسيرة التي بدأها هاتف iPhone 11 منذ أكثر من عام.






قد يعجبك ايضا




التعليقات